الأحد، 3 أبريل، 2016

متى يبدا الوحام عند الحامل و متى ينتهي ؟

متى يبدا الوحام عند الحامل


متى يبدا الوحام عند الحامل وما هي أسبابه و أعراضه ؟

يعتبر الوحام أحد المؤشرات الدالة على حدوث الحمل والذي يعرف بحدوث تغيرات نفسية وصحية ترافق الشهور الأولى من الحمل وقد تمتد في بعض الحالات إلى الشهور الأخيرة، كما يمكن أن ينتج الوحم بسبب افتقار الحامل لبعض العناصر الغذائية المهمة. ولعلك تساءلت أو تتساءلين سيدتي متى يبدا الوحم عند الحامل وما التغيرات المرافقة له ؟ كل هذا سنجيب عنه في هذه المقالة التي خصصناها للحديث عن فترة الوحم وأعراضه.

متى يبدا الوحام عند الحامل ؟

يبدا الوحم منذ الأسابيع الأولى من الحمل ويستمر عادة حتى الشهر الثالث أو الرابع ليزول تدريجيا، حيث تكون حالة المعدة في أول الحمل غير مستقرة إضافة إلى الإحساس بالغثيان وتقل الشهية للطعام.

إلا أنه في بعض الحالات يمكن أن يستمر حتى شهور الحمل الأخيرة، ويرافق الوحم العديد من التغيرات النفسية والفيزيولوجية كالتعب والإحساس بالإرهاق والشعور بالغثيان والرغبة الشديدة في القيء وذلك نتيجة تحسس الحامل من هرمونات الحمل إضافة إلى نقص في الفيتامينات كفيتامين بي.

ما سبب حصول الوحم ؟

علميا لم يتم تحديد سبب لحصول الوحم، إلا أن بعض الخبراء يعتقدون أن حصول الوحم ناجم عن التغيرات التي تحدث على فسيولوجية المرأة وهرموناتها.

متى يبدا الوحام عند الحامل

على ماذا تتوحم الحوامل بكثرة ؟

تعتبر الحلويات والشوكولاتة على قائمة أكثر الأغذية التي تتوحم عليها النساء، ثم تليها الأطعمة المالحة.
وهناك من النساء من يشتهين مواد غريبة مثل التراب و الرمل و بودرة الأطفال وما إلى ذلك.

أعراض الوحم

يأثر الوحم بشكل كبير على حاستي الذوق والشم لدى الحامل اللذان بدورهما يؤثران على شهيتها، حيث يمكن أن تشعر الحامل برغبة كبيرة في تناول أصناف غريبة من الطعام أو من الممكن أن تكره أنواعا من الأطعمة بل حتى لا تطيق شم رائحتها.

من أعراض الوحم كذلك الإحساس الدائم بالغثيان والشعور بانتفاخ في الأمعاء والكسل والإحساس بالقلق والغضب بدون سبب.


ومن الجدير بالذكر أن أعراض الوحام تختلف من سيدة إلى أخرى حسب عمرها وحالتها النفسية والصحية.

نصائح للتخفيف من أعراض الوحم عند الحامل :

يجب على الحامل أن تتجنب المواد الدهنية في وجبة الفطور مثل الزبدة، وتناول العسل والفواكه والأطعمة قليلة الدسم، حيث أن اضطراب المعدة والاحساب بأعراض الوحم يحدث في الصباح.

ينصح الحامل بتناول شوربة الخضر على الغذاء والخبز الأسمر والسلطة والفواكه الطازجة لتعويض العناصر المغذية التي تفقدها بسبب الغثيان.

تناول التمر و التين المجفف والزبيب مفيد جدا للحامل حيث يمدها بالفيتامينات والمعادن ويخفف عنها الغثيان.

ممارسة الرياضة مهمة للحامل لتقويتها و تهدئة أعصابها، كما تعزز كمية الاكسجين في الدم.

وخلاصة القول، يعد الوحام  فترة صعبة في الحمل حيث تشتد أعراضه في فترات الصباح بسبب فراغ المعدة، لهذا من أجل تخفيف حدة أعراضه ننصحك بعدم تناول المواد التي تحتوي على دهون خلال وجبة الفطور كالزبدة أو الشوكولاتة مثلا، كما ننصحك بتناول الأطعمة الطبيعية كالخضر والفواكه و الفواكه الجافة كالتمر والتين المجفف والعصائر الطبيعية والشوربات كشوربة الشوفان وأن لا تتركي معدتك فارغة، تجنبي التفكير في  الحمل والغثيان وإنما ألهي نفسك بعمل شيء تحبينه.

كان هذا مقالا للإجابة عن سؤال متى يبدا الوحام عند الحامل والذي تحدثنا فيه عن فترة الوحم والأعراض المرافقة لها كما ذكرنا بعض النصائح للتخفيف من حدة الوحم.

مقالات ذات صلة

متى يبدا الوحام عند الحامل و متى ينتهي ؟
4/ 5
بواسطة

إشترك بالنشرة البريدية

لا تترد في الإشتراك عن طريق البريد الإلكتروني،للحصول على أخر اخبارنا