الثلاثاء، 15 مارس، 2016

قصة القرد والتمساح


قصة القرد والتمساح


قصة القرد والتمساح
قصة القرد والتمساح قصة من التراث الهندي، تقول القصة أنه كان هناك قرد يعيش فوق شجرة قرب النهر، وكان القرد وحيدا لا يملك أصدقاء أو عائلة، لكنه كان سعيدا وراضيا بذلك. وكانت الشجرة توفر له الكثير من الفاكهة اللذيذة ليتناولها وتظلله من الشمس و تأويه من المطر.
وذات يوم كان هناك تمساح يسبح في النهر وجاء ليرتاح تحت شجرة القرد، فقال له القرد: " مرحبا"، فرد التمساح مندهشا "مرحبا"،  ثم سأل: " هل تعرف أين يمكنني الحصول على بعض الطعام؟ لم أتناول أي شيء طول اليوم وأنا جائع جدا". قد تعتقد أن التمساح يريد أن يأكل القرد ولكن ذلك ليس صحيحا لأن هذا التمساح وديع ولطيف.
قال القرد وقد كان لطيفا للغاية: "لدي الكثير من الفواكه في شجرتي، هل تود أن تجرب بعضها؟" وألقى بعضها إلى التمساح،  و رغم أن التماسيح عادة لا تأكل الفواكه إلا أن التمساح كان جائعا جدا حيث أنه تناول كل الفاكهة التي قدمها له القرد، وقد أحب مذاقها الحلو وقبل أن يذهب التمساح قال له القرد: " عد إلى هنا في أي وقت إذا رغبت المزيد من الفواكه".
وصار التمساح يزور القرد دائما، فأصبحا صديقين وكان يتحدثان ويقصان على بعضهما القصص ويأكلان الكثير من الفواكه معا.
وذات يوم أخبر التمساح القرد عن زوجته وعائلته، فقال له القرد: " أرجو أن تأخذ معك بعض الفواكه لزوجتك عندما تريد العودة".
أحبت زوجة التمساح الفواكه كثيرا، ولم يسبق لها أن تناولت طعاما حلوا كهذا من قبل، لكنها لم تكن وديعة ولطيفة كزوجها حيث قالت له: " تخيل كيف سيكون طعام القرد حلوا لأنه يأكل هذه الفواكه كل يوم".
ولكن التمساح اللطيف حاول أن يشرح لها أنه من المستحيل أن يأكل القرد وقال لها: " إنه أفضل صديق لي"، ولكن زوجته لم ترد أن تسمع كلامه وأرادت أن تجعله يقوم بما تريد، فادعت أنها مريضة وقالت لزوجها وهي تبكي: "إنني أموت ولن يعالجني إلا قلب قرد" واخذت تبكي وتقول: " إذا كنت تحبني يجب أن تحضر صديقك القرد لآكل قلبه".
لم يعرف التمساح المسكين ماذا عليه أن يفعل، لا يريد أن يجعل صديقه طعاما لزوجته ولا يريد أن يترك زوجته تموت، قرر في الأخير ماذا عليه أن يفعل، وأن يخبر القرد عندما يزوره مرة أخرى أن يدعوه ليتعرف على زوجته لأنها أرادت أن تشكره شخصيا على الفواكه التي أرسلها لها.
كان القرد سعيدا جدا ولكنه قال بأنه ليس باستطاعته الذهاب لأنه لا يعرف السباحة، فرد عليه التمساح قائلا: "لا تقلق بشأن هذا، سوف أحملك على ظهري"، وافق القرد وقفز على ظهر التمساح.
وسبح الصديقين في النهر العميق، وعندما ابتعدا عن الشجرة  قال التمساح: " أنا آسف ولكن زوجتي مريضة وتقول أنه لن يشفيها إلا قلب قرد، ولهذا فأنا مضطر لقتلك رغم أنني سأشتاق إلى حديثنا"، فكر القرد سريعا ثم أجاب:" أنا حزين لمرض زوجتك يا صديقي العزيز وفي المقابل سعيد لأنني أستطيع مساعدتها، ولكن للأسف تركت قلبي على الشجرة، فهل تعتقد أنه بإمكاننا العودة حتى أستطيع أخذ القلب لزوجتك؟".
صدق التمساح كلام القرد، وعاد يسبح بسرعة باتجاه الشجرة، قفز القرد من على ظهر التمساح إلى الشجرة ثم قال للتمساح: " اعتقدت أنك صديقي، ألا تعلم أننا نحمل قلوبنا في دواخلنا؟ لن أثق فيك بعد اليوم ولن أعطيك أي فاكهة من شجرتي. اذهب بعيدا ولا تعد إلى هنا أبدا."
أحس التمساح بغبائه، لقد فقد صديقا كان يعطيه أفضل الفاكهة. وأنقذ القرد نفسه من الموت بسبب سرعة بديهته، ومنذ ذلك اليوم لم يعد يثق في التماسيح أبدا.

كانت هذه قصة القرد والتمساح وهي قصة من التراث الهندي نرجو أنك استمتعت بقرائتها.

مقالات ذات صلة

قصة القرد والتمساح
4/ 5
بواسطة

إشترك بالنشرة البريدية

لا تترد في الإشتراك عن طريق البريد الإلكتروني،للحصول على أخر اخبارنا