الثلاثاء، 29 مارس، 2016

الفوائد الصحية والجمالية المعجزة لشجرة الحياة أو شجرة المورينجا

الفوائد الصحية والجمالية المعجزة لشجرة الحياة أو شجرة المورينجا


الفوائد الصحية والجمالية المعجزة لشجرة الحياة أو شجرة المورينجا:
شجرة المورينجا أو شجرة الحياة أو الشجرة المعجزة توجد في بعض المناطق في آسيا وأفريقيا، وهي شجرة متعددة الأغراض فلكل جزء من أجزائها فوائد عظيمة واستعمالات عديدة سواء الأوراق أو البذور أو اللحاء أو القرون أو الجذور أو الزهور. هذه الشجرة تنمو في المناطق القاحلة والاستوائية وكذا شبه الاستوائية، وتعتبر الأجزاء الأكثر استعمالا من شجرة المورينجا هي البذور من أجل استخراج الزيت والأوراق والأزهار التي يمكن طهيها وتناولها كما تستخدم كامل أجزاء الشجرة في صناعة الأدوية التقليدية في العديد من دول العالم.
فوائد شجرة المورينجا الصحية:
شجرة المورينجا لم تلقب باسم شجرة الحياة أو الشجرة المعجزة إلا لفوائدها المذهلة، حيث يعتبر كل جزء من أجزائها مخزنا للعديد من المواد الغذائية ومضادات الأكسدة إضافة لاحتوائها على فوائد صحية لا تعد ولا تحصى كما تستخدم في الطب التقليدي على نطاق واسع حيث تعالج الكثير من الأمراض.
تحتوي بذور المورينجا على 40 في المائة من الزيت المعروف بزيت المورينجا أو البان الغني بمضادات الأكسدة كما يشبه زيت الزيتون في قيمته الغذائية و الذي يمكن الاحتفاظ به لمدة طويلة دون أن يفقد خصائصه أو يتحول إلى زنخ مثل باقي الزيوت الأخرى.
تعتبر أوراق المورينجا الجزء الأكثر استعمالا من الشجرة حيث يمكن تناولها إذ تحتوي على أضعاف نسبة الحديدة المتواجدة في السبانخ بثلاث مرات. وتحتوي المورينجا على جميع الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم، فالأحماض الأمينية هي التي تمنح البروتين الذي يعمل على نمو خلايا الجسم واصلاحها وحمايتها. كما تساعد أوراق المورينجا في زيادة مستويات الطاقة في الجسم بشكل طبيعي وابقائها لمدة طويلة، و تساعد على علاج القرحة والحد من الالتهابات وآلام المفاصل والتحكم في ضغط الدم.
إن ادخال المورينجا في النظام الغذائي اليومي يساعد على تعزيز مناعة الجسم كما ينصح به لمرضى الإيدز. كما تساعد الأم المرضع على زيادة ادرار الحليب، فالمورينجا لا تسبب أي آثار جانبية بحيث يمكن استهلاكها بشكل آمن من طرف الأطفال والبالغين، كما أنه يمكن اضافتها للعديد من الأطباق والوجبات كالخبز والمكرونة لزيادة قيمتها الغذائية.
تعتبر المورينجا أفضل مكمل غذائي على غرار مكملات الفيتامينات أو الكالسيوم  التي تحتوي على مواد كيماوية، ويمكن استخلاص هذه المكملات من أوراق وقرون المورينجا.
والمورينجا غنية بفيتامين أ أو البيتا كاروتين التي تعتبر بمثابة درع حامي ضد العمى. كما أن لها خصائص فعالة ضد السكري وتعمل على تخفيض مستوى السكر في الدم وكذلك نسبة الكولسترول الضار في الجسم كما تحفز عمليات الأيض.
تحتوي المورينجا على خصائص مضادة للجراثيم حيث يمكن استعمالها كمطهر طبيعي للسموم والميكروبات، فعند وضع بذور المورينجا في ماء ملوث فإنها تعمل على تطهيره من كافة الشوائب والسموم.
تستخدم بذور المورينجا في صناعة العطور والزيوت العطرية كما تستخدم الأزهار في صنع الشاي العشبي الذي يحتوي على مركبات الفلافونويد ومضادات الأكسدة.
تستخدم جذور المورينجا في الطب التقليدي للتحكم في اضطرابات الدورة الدموية ولتحسين أداء الجهاز الهضمي وفتح الشهية، كما يمكنها علاج سرطان المبيض والقضاء على حصى الكلي وتحسين وظائف الكلي من خلال طرد السموم من الجسم، وتساعد في التحام الجروح وعلاج الكدمات بسرعة.
فوائد شجرة المورينجا الجمالية:
تساعد المورينجا على علاج كل مشاكل الشعر بما فيها القشرة والتقصف والتكسر والجفاف والتساقط لأنها تعمل على تغذية الشعر  بالفيتامينات والمعادن الضرورية والأحماض الأمينية المساعدة على إنتاج الكيراتين.
تحتوي المادة الهلامية الموجودة في المورينجا على نسبة عالية من فيتامين أ الذي يعمل على تعزيز نمو الشعر وصيانته وتحفيز الدورة الدموية في بصيلاته والحد من تساقطه. كما تحتوي المورينجا على الزنك الذي يحفز نمو الشعر ومنع انسداد الغدد الدهنية.
يساعد تدليك الفروة والشعر بزيت المورينجا في التخلص من القشرة والحفاظ على صحة الشعر ومنع تساقطه وتضرره وأيضا تحفيز الدورة الدموية به وتغذيته بالعديد من الفيتامينات والمعادن.
تدخل المورينجا في صناعة مواد التجميل ومواد العناية بالبشرة لكونها تحتوي على خصائص مضادة للشيخوخة وتطهير الجلد من الجذور الحرة، كما تحتوي على 30 نوعا من مضادات الأكسدة التي تحافظ على صحة الجلد، إضافة لتوفرها على الكبريت الذي يساعد على إنتاج الكولاجين الذي يمنح البشرة مرونة ونعومة وكذا الكيراتين الذي يمنح القوة والنضارة للجلد. وتحتوي المورينجا على خصائص مطهرة للجلد حيث تتغل عميقا في الجلد لتقضي على السموم والفيروسات وغيرها كما تجدد خلايا الجلد وتوحد لون البشرة وتطهرها من الشوائب وتعالج مختلف المشاكل الجلدية، ويمكن صنع قناع من أوراق المورينجا بعد سحقها ووضعها على البشرة. كما تستخدم بذور المورينجا في صناعة الكريمات الواقية لأن لها القدرة على وقاية الجلد من أشعة الشمس الحارقة والملوثات، كما يمكن استخدام زيت المورينجا لتخفيف وتهدئة بشرة الأطفال.
فوائد المورينجا الصحية والجمالية لا تعد ولا تحصى ولم تسمى بشجرة الحياة لأهميتها وفوائدها الهائلة الشيء الذي يدفعنا لإدراجها في نظامنا الغذائي واستعمالها للعناية بصحتنا وجمالنا.

مقالات ذات صلة

الفوائد الصحية والجمالية المعجزة لشجرة الحياة أو شجرة المورينجا
4/ 5
بواسطة

إشترك بالنشرة البريدية

لا تترد في الإشتراك عن طريق البريد الإلكتروني،للحصول على أخر اخبارنا