الاثنين، 14 مارس، 2016

نصائح لمساعدة طفلك في التغلب على قلق الامتحان


 قلق الامتحان

يصادف الكبار الكثير من الأشياء التي تصيبهم بالتوتر والاجهاد في حياتهم كالعمل، لكن ماذا عن الصغار؟ ربما الشيء الوحيد الذي يسبب لهم التوتر هو الامتحان، وكأمهات وآباء نحتاج لمساعدة أطفالنا على التغلب على التوتر والضغوط التي تسببها لهم الامتحانات وذلك باتخاذ الخطوات اللازمة التي من شأنها تخفيف القلق والتوتر لدى أبنائنا في فترة الامتحانات.
نصائح لمساعدة الأطفال في التغلب على قلق الامتحان:
1-      تحديد علامات القلق المرافقة لفترة الامتحانات:
يستطيع الوالدان معرفة ردود أفعال أبنائهم وسلوكياتهم العادية، لذلك فسيكون من السهل عليهما رصد أي تغير في تصرفات أبنائهم. فعندما يكون الطفل قلقا فسيلاحظ الوالدان أن هناك تغيرا في طريقة تصرفه. وبعض علامات قلق وتوتر الأطفال الأكثر شيوعا هي فقدان الشهية أو تناول كميات أكبر من الطعام المعتادة، يصبح الطفل غير قادر على التركيز والانتباه، يصبح مكتئبا ومنغلقا على نفسه، يشعر بالصداع وألم متكرر في المعدة، نوم مضطرب...، إذا لاحظ الوالدان أيا من هذه الأعراض خاصة في فترة الامتحانات يجب عليهما القيام بخطوات من أجل تخفيف قلق الامتحان كالتحدث مع الطفل ومحاولة فهم مخاوفه وتشجيعه.
2-      تأكدي من تناول طفلك للطعام بشكل جيد:
عندما يتعرض طفلك للضغوط أو للقلق فإن ذلك سينعكس على شهيته للطعام، فربما تقل كميات تناوله للطعام أو تزداد، لذلك يجب الحرص على تناول الطفل لطعام صحي متوازن وابتعاده عن تناول الوجبات السريعة والمعلبة، فتناول الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون  الأملاح سيكون لها تأثير سلبي على طفلك بحيث تجعله مزاجي وأكثر عرضة للانفعال كما ستقلل من قدرته على التركيز على الدروس، لذلك يجب الاهتمام بنوعية الطعام المقدم للطفل والحرص على تناوله الخضر والفواكه الطازجة والفواكه الجافة كالتمر والزبيب والجوز.
3-      النوم الكافي:
القلق من الامتحان والتوتر يمكن أن يصيب الطفل بالأرق فيصبح غير قادر على النوم كما يمكن أن يجعله ينام ساعات أطول من المعتاد، يجب أن ينام الطفل عدد الساعات الموصي بها وهي ثمان ساعات فذلك يساعد على رفع مستويات التركيز لدى الطفل وقدرته على استيعاب المعلومات بشكل جيد. ولمساعدة الطفل على النوم اطلبي منه أن يتوقف عن المراجعة بساعة أو ساعتين قبل ذهابه إلى السرير، وأن لا يترك المراجعة  الدروس حتى ليلة الامتحان فهذا خطأ فادح لأن ذلك سيسبب له الاجهاد ويجعله مضطربا أكثر في نومه، كما يمكن تشجيع الطفل على القيام بنشاط يحبه لتخفيف القلق مثل قراءة قصة أو مشاهدة الرسوم المتحركة أو اللعب بألعابه المفضلة بحيث سينسى التوتر والاضطراب وسيجعله ذلك مرتاحا وينام بهدوء.
4-      ابقي هادئة ولا داعي للقلق:
كأم فإنك بالتأكيد ستعرفين مدى استعداد طفلك للامتحان وكذلك نقاط ضعفه وهذا سيسهل عليك مساعدة طفلك على نحو أفضل، ولكن يجب ترك القلق جانبا فالتوتر البادي عليك سيأثر سلبا على طفلك ويجعله يشك في امكانياته لذلك ابقي هادئة وساعدي طفلك على الاسترخاء ومراجعة دروسه من دون اجهاد مع اراحته بالقيام ببعض الأنشطة كالخروج للتنزه أو الاستماع للموسيقى.
5-      ساعدي طفلك على مراجعة دروسه قبل الامتحان:
من المهم أن يراجع الطفل دروسه بشكل جيد قبل الامتحان، وعلى الوالدين أن يوفرا لطفلهما الجو اللازم للدراسة ومساعدته عليها، احرصي على أن يفهم طفلك دروسه وساعديه على تلخيصها وفهم النقاط الأساسية بشكل جيد و قومي باختبار مدى قدرة طفلك على تذكر المعلومات قبل الامتحان. يجب كذلك أن تخصصي وقتا لطفلك للمراجعة يوميا بدل تراكم الدروس عليه بحيث لن يستطيع استيعابها كلها في يوم واحد.
نرجو أن تكون هذه النصائح مفيدة لك لمساعدة طفلك على التغلب على القلق والتوتر في فترة الامتحانات، واذا كنت تملكين نصائح أخرى نرجو أن تشاركينا بها في التعليقات أسفل الصفحة ليستفيد بها غيرك.



مقالات ذات صلة

نصائح لمساعدة طفلك في التغلب على قلق الامتحان
4/ 5
بواسطة

إشترك بالنشرة البريدية

لا تترد في الإشتراك عن طريق البريد الإلكتروني،للحصول على أخر اخبارنا