الأحد، 6 مارس، 2016

الغراب والعصفورة الصغيرة قصة من التراث الهندي


قصة اليوم تحكي عن عصفورة صغيرة قامت في يوم من الأيام بدعوة غراب إلى العشاء، كانت العصفورة قد قضت طول اليوم في تحضير وجبة العشاء وعندما انتهت جلست تنتظر قدوم الغراب.
مر بعض الوقت و لكن الغراب لم يأت بعد، فنادت العصفورة الصغيرة في الأجواء:" أين أنت أيها الغراب، إن العشاء على وشك أن يبرد".
فرد عليها:" أنا قادم، أنا قادم، إنني أستحم الآن وبعدها سأرتدي حذائي الأحمر وسآتي لنتناول العشاء معا".
فانتظرت العصفورة الصغيرة بعض الوقت، ولكن الغراب لم يأت بعد، و في الأخير صاحت العصفورة مرة أخرى:" أين أنت أيها الغراب؟ إن العشاء سيبرد وأنا أشعر بالجوع، هل ستأتي لتناول العشاء معي في مطبخي؟".
فرد الغراب قائلا:" نعم، نعم، إنني قادم. لقد انهيت حمامي للتو، وسوف أرتدي حذائي الأحمر، وآتي لتناول العشاء معك في مطبخك".
وهكذا انتظرت العصفورة الصغيرة مرة أخرى حتى سئمت الانتظار فقالت في نفسها:" لقد انتظرت طويلا وأنا جائعة وأريد أن أتناول عشاءي".
وهنا بدأت العصفورة الصغيرة بتناول العشاء وقد كان لذيذا جدا بحيث أكلت كامل العشاء حتى أنهت الوعاء. فقالت:" أوه لا، لم يتبقى أي شيء للغراب لقد أكلت كل شيء".
غضبت العصفورة الصغيرة جدا لأنها تناولت كل العشاء ولم تترك أي شيء للغراب، فقالت لنفسها:" ماذا لو أتى الغراب واكتشف أنه لا يوجد أي عشاء ليتناوله، ربما سيأكلني مكانه".
وهكذا قررت العصفورة الصغيرة أن تقلب الوعاء، وتبحث عن مكان تختبأ فيه في مطبخها. فجأة، قدم الغراب وأخذ ينادي:" أين أنت أيتها العصفورة الصغيرة؟ لقد أتيت لتناول عشاءي".
لكن العصفورة الصغيرة ظلت مختبئة في مكانها وهي تقول في قرارة نفسها:" ما الذي يجب علي أن أفعله الآن لقد تناولت كل العشاء؟".
فتش الغراب المطبخ ولكنه لم يجد العصفورة الصغيرة، ثم نادى مرة أخرى:" أيتها العصفورة الصغيرة أين أنت؟ أين هو العشاء الذي وعدتني به؟".
ولكن سريعا ما اكتشف الغراب أن الوعاء كان فارغا وأنه لا يوجد عشاء لأن العصفورة أكلته كله، فغضب كثيرا وأخذ قطعة حطب مشتعلة من الموقد وقال:" اخرجي من مكانك أيتها العصفورة الصغيرة وإلا ضربتك بهذه القطعة من الحطب؟".

أطلقت العصفورة الصغيرة صرخة صغيرة من الخوف، وبسرعة اكتشف الغراب مكانها تحت طاولة المطبخ، حاولت العصفورة الفرار ولكنها لم تستطع الطيران لان بطنها كانت ممتلئة بالعشاء الذي تناولته. 
لم يضرب الغراب العصفورة الصغيرة قطعة الحطب المشتعلة وإنما قال لها بلهجة شديدة:" لماذا دعوتني إلى العشاء وتناولته كله؟ لماذا لم تتركي لي شيئا منه؟ ألا تعلمين أنه من السيء أن تقولي شيئا ولا تقومين بعمله أيتها العصفورة الصغيرة؟".

شعرت العصفورة الصغيرة بالذنب، و منذ ذلك اليوم قررت أن لا تتناول أي عشاء قبل أن يأتي ضيوفها، وأن لا تقول أي شيء لم تعني حقا أت تقوم به.

مقالات ذات صلة

الغراب والعصفورة الصغيرة قصة من التراث الهندي
4/ 5
بواسطة

إشترك بالنشرة البريدية

لا تترد في الإشتراك عن طريق البريد الإلكتروني،للحصول على أخر اخبارنا