الأحد، 28 فبراير، 2016

التعامل مع الطفل العنيد

التعامل مع الطفل



يجد معظم الآباء والأمهات صعوبة في التعامل مع الطفل العنيد، حيث يعتقد الطفل أن تعامله على هذا الأساس سيجعله يتحكم في الأمور كما يريد. و الحل الأمثل لهذ السلوك هو التعامل مع الطفل العنيد بطريقة صحيحة وهو ما سنشير إليه في هذا المقال الموجه للأم والأب على حد سواء لأن تربية الطفل تستوجب وجودهما معا.
1-      التكلم والاستماع للطفل العنيد:
يساعد الحوار الهادئ بين الوالدين وأطفالهم وكذا قضاء وقت طويل مع الأطفال في الحصول على ثقتهم وهذا سيدربهم على الاستماع لكلام الوالدين.
2-      مهما يحصل ابقوا هادئين:
يجب على الوالدين أن يتعاملا بهدوء وصبر مع الطفل العنيد حتى يستطيعا حل المشكلة بطريقة صحيحة، وألا يتعاملا بعنف وقسوة مع الطفل العنيد فهذا سيعقد المشكلة ويزيد الأمر سوءا.
العناد سلوك طبيعي في الطفل وذلك يستوجب التعامل معه بالصبر، ولا ننسى أن الأطفال يميلون دائما لتقليد الوالدين بوعي أو بدون وعي لهذا فعندما يفقد الوالدين أعصابهما ويبدآن بالصراخ فإن الأمر بطبيعة الحال سينعكس على سلوك الطفل  وسيتصرف مثلهما بعصبية.
3-      علموا أطفالكم فن الأخذ والعطاء:
من المهم تعليم الطفل ثقافة الأخذ والعطاء وفن التبادل والمشاركة فهذا سيجعلهم يتخلون عن العناد، فمثلا عندما يتبادل الطفل لعبة مع صديقه سيجعله هذا يحس بأهمية المشاركة مع الآخرين.
4-      ساعدوا أطفالكم على تصحيح أخطائهم:
يجب أن يفهم الطفل العنيد أن العناد سلوك سيئ، فمثلا عندما يكون الطفل في حالة عناد نلتقط صورة له ونتركه حتى يهدأ ثم نريها له ونخبره أنه عندما يكون عنيدا يبدو قبيحا وأنه عندما يكون هادئا يكون جميلا جدا وأن نجعله يفهم بأننا نحب الجانب الجميل والهادئ فيه.
5-      تقدير الجانب الجيد لدى الطفل:
مدح الطفل العنيد عندما يتعامل بسلوك جيد سيجعله يحس بأن والديه يفتخران به جدا، كما يمكن تقديم مكافأة أو هدية له على ذلك وهذا سيجعله يتغلب على سلوكه العنيد.
6-      إلهاء الطفل العنيد بأشياء يحبها:
عندما يكون الطفل في موجة عناد أو غضب فإن إلهاء الطفل بأشياء يحبها سيجعله ينسى عناده كأن نشغل له الموسيقى المفضلة لديه أو أفلام الكارتون المحببة فهذا سيشغل تفكيره، أو أن نحضر له الحلوى المفضلة لديه أو غير ذلك مما يحب.
7-      تجنب الضغط على الطفل العنيد:
 يجب أن لا نجعل الطفل العنيد يتقبل قاعدة ما بالقوة والعنف فهذا سيجعله عنيدا حتى وإن كبر وإنما نجعله يتقبلها بسلاسة وبهدوء وبحوار سليم.

نرجو أن تكون هذه الطرق مفيدة وناجعة لحل مشكلة الطفل العنيد داخل البيت، ونتمنى أن تجربوا هذه الطرق مع أطفالكم وتخبرونا بنتائجها، وإذا كنتم تعرفون طرقا أخرى للتعامل مع الطفل العنيد نتمنى أن تشيروا إليها في التعليقات في الأسفل.

مقالات ذات صلة

التعامل مع الطفل العنيد
4/ 5
بواسطة

إشترك بالنشرة البريدية

لا تترد في الإشتراك عن طريق البريد الإلكتروني،للحصول على أخر اخبارنا